UN Website

UNAMIبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق

Login  الرئيسية خريطة الموقع الإتصال بنا

English  |  العربية 10:49:18, الخميس, 24 نيسان 2014
حقوق الإنسان

 

 

مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق يجري تدريباً في مجال حقوق الإنسان لأفراد قوات الأمن في السليمانية في إقليم كردستان العراق بتاريخ 20 تموز/يوليو 2011. بعدسة: بيكام اكبيرزاد/ المكتب الإعلامي ليونامي

 


 

بتوقيعها على العديد من الإتفاقيات الدولية، إلتزمت حكومة العراق بإحترام وتوفير وحماية حقوق الإنسان لكافة أفراد الشعب. ويعمل مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) مع الحكومة وأعضاء المجتمع المدني العراقي من أجل دعم تعزيز وإحترام وحماية حقوق الإنسان في العراق بصورة حيادية. ويعمل المكتب، الذي يمثل مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في العراق أيضاً، جنباً إلى جنب مع صناديق الأمم المتحدة ووكالاتها وبرامجها الأخرى لضمان إدراج الحقوق الأساسية للعراقيين كافة كعنصر أساسي في أنشطتها.

 

وبالتعاون مع الحكومة والمجتمع المدني، يركز مكتب حقوق الإنسان على مجالات رئيسة منها: سيادة القانون وحماية المدنيين من آثار النزاعات المسلحة والعنف وحماية المعتقلين أو الذين يخضعون للمحاكمة. كما يقوم المكتب بتعزيز حقوق وحماية النساء والأطفال والأقليات والأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة. وعلى نفس القدر من الأهمية تأتي حماية حرية التعبير إضافة إلى الحقوق الثقافية والإجتماعية والإقتصادية.

 

ويقدم المكتب المشورة والمساعدة لحكومة العراق وأعضاء المجتمع المدني فيما يتعلق بآليات حقوق الإنسان الدولية، وتشمل هذه الآليات الإجراءات الخاصة بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة واستعراض تقيّد العراق بإلتزاماته الدولية المرتبطة بحقوق الإنسان. ويقوم المجلس بهذا الاستعراض كل أربع سنوات من خلال عملية تعرف بالاستعراض الدوري الشامل.

 

ويعمل كادر المكتب في كل من بغداد والبصرة وأربيل وكركوك، مع تواجد محدود لهم في الموصل. ومن خلال شركائه في المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والمنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها وأعضاء المجتمع الدولي في العراق والمواطنين العراقيين العاديين، يتولى الفريق رصد أوضاع حقوق الإنسان في العراق والتحقيق في أي إدعاءات بوقوع إنتهاكات بغض النظر عن المكان الذي حصلت فيه أو الأشخاص المتورطين في إرتكابها. فعندما يتم تبليغ المكتب بأي حادثة يقوم فريق العمل بالتحقيق في الحادثة و- بالإستناد إلى المعلومات التي يتم الحصول عليها - يتم اتخاذ عدد من الإجراءات التي تهدف إلى منع أو وقف الإنتهاكات أو العمل بالنيابة عن أولئك المتضرريين من أجل إيجاد سبل لمعاجلة المسألة من خلال الجهات المسؤولة المعنية.

 

فعلى سبيل المثال، نظم المكتب في نيسان/أبريل من هذا العام في بغداد دورة تدريبية إستمرت يوما كاملا لفائدة 25 ممثلاً عن وزارة حقوق الإنسان في بغداد. وتركز التدريب حول رصد إنتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت خلال المظاهرات العامة والإبلاغ عنها. كما تم عقد ورشة عمل في بغداد أيضا إستمرت ثلاثة أيام وشارك فيها 35 عضواً في منظمات المجتمع المدني المعنية برصد أوضاع حقوق الإنسان والإبلاغ والدفاع عنها وذلك بالتعاون مع السلطات المحلية. وفي كركوك، نظم فريق حقوق الإنسان في أيار/مايو دورة تدريبية حضرها 20 عضواً في نقابة المحامين. وفي البصرة نظم المكتب ورشة عمل إستمرت يومين شارك فيها 21 مسؤولاً محلياً في وزارة الداخلية (الشرطة) ووزارة العدل، وركزت الورشة على حقوق الإنسان في السجون ومرافق الإحتجاز.

 

وبهدف تمكين شركاء المجتمع المدني، نظم المكتب ورش عمل لحوالي 200 شخص من الإعلاميين والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والأكاديميين حول سبل حماية حق حرية التعبير في العراق. وخلال شهري أيار/مايو وحزيران/يونيو نظمت فرق حقوق الإنسان في البصرة وأربيل وبغداد دورات تدريبية في إطار مشروع مشترك بين منظمة اليونسكو ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع والذي يعرف بمشروع “حماية الإعلاميين وأعضاء المجتمع الأكاديمي والمدافعين عن حقوق الإنسان في العراق.”
 

يعمل فريق حقوق الإنسان التابع للبعثة مع منظمات تعنى بالطفل والمرأة وممثلين عن الحكومة لإيجاد طرق لحماية هذه الفئات من آثار العنف الأسري وغيره من أشكال العنف، بما في ذلك تقديم مقترحات حول إصلاح القوانين وسبل تحسين الدعم الطبي والنفسي والإجتماعي بهدف منع حالات إساءة المعاملة أو دعم الناجين من العنف.

 

ومن ضمن النشاطات الرئيسة لمكتب حقوق الإنسان التابع للبعثة بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تتمثل في مساعدة الحكومة في تأسيس مفوضية عليا مستقلة لحقوق الإنسان بهدف تعزيز وحماية حقوق كافة أفراد الشعب العراقي إستناداً إلى المعايير الدولية. و في هذا الإطاريقوم المكتب بتوفير دعم حثيث للجنة الخبراء - التي عينها البرلمان- من أجل وضع وتنفيذ إجراءات شفافة وواضحة لتعيين المفوضين ولمساعدة الحكومة على تطبيق أنظمة عمل المفوضية عند تعيينها. والهدف من هذا هو ضمان قيام المفوضية بعملها باستقلالية بالإستناد إلى المعايير الدولية.

 

ويقوم موظفو حقوق الإنسان بزيارة السجون ومرافق الاحتجاز ودور إيواء النساء ودور الأيتام في كافة أرجاء العراق بصورة منتظمة، وذلك بهدف تقييم الأوضاع المادية في هذه المراكز وتقديم توصيات حول كيفية تحسينها أو كيفية معالجة أي إنتهاكات لحقوق الإنسان في هذه المرافق.

 

وللمساعدة في تعزيز قدرات سلطات إنفاذ القانون الوطنية فيما يتعلق بحقوق الإنسان قام فريق بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق بتدريب قوات الأمن العراقية على واجباتها القانونية المتعلقة بإحترام حقوق المحتجزين كما قام بتدريب المدعين العامين على واجباتهم وإلتزاماتهم المتعلقة بحماية حقوق المحتجزين وإحترام معايير المحاكمة العادلة.

 

وقام المكتب برصد حق المواطنين العراقيين في الممارسة السلمية لحرية التعبير خلال المظاهرات التي خرجت في كافة أنحاء البلاد. كما قام الفريق بالتركيز على جانب آخر وهو رصد حماية الإعلاميين أثناء تغطيتهم لهذه المظاهرات. إن الهدف الأسمى لمكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق هو تمكين أفراد الشعب العراقي ليصبحوا قادرين على اتخاذ خطوات تضمن حماية حقوقهم وإحترامها.